قرار عملية تجميل الأنف
قرار عملية تجميل الأنف


قرار عملية تجميل الأنف
       
 بسبب إنتشار عمليات تجميل الأنف فهناك الكثير الذي يرغب في إجراء هذة العملية حتى يصبح شبه إحدى المشاهير أو تجميل الأنف على حسب الموضة.
للأسف هذا خطأ شائع فالأنف تعتبر بصمة الوجة التي تحدد ملامحه و تميزه من شخص لأخر. و يوجد للأسف بعض الأطباء الذين يستغلون رغبة المريض في إجراء عملية تجميل الأنف حتى لو الامر لا يستدعي وفي معظم الحالات مثل هذة تكون العملية فاشلة. فلا داعي لإجراء أي عملية جراحية إلا لعلاج مشكلة أو تصحيح عيب فعلاً موجود و الجراح الماهر و الناجح هو الذي يعالج العيوب و المشاكل الصحية لدى الأنف و إضافة لمسات جمالية طفيفة فقط لشكل الأنف.

لذا يجب توخي الحذر و الأختيار بحرص تام الطبيب الجراح إعتماداً على تاريخه و نتيجة العمليات التي أجراها و أمانته فوق كل شئ. فالأمانة هي التي تجعل الطبيب المعالج يخبر المريض  في حالة بأنه ليس في حاجة لإجراء عملية تجميلية للأنف بالحقيقة .
 
 البحث في مواقع التواصل الإجتماعي:
 
   و يعد إنتشار عمليات الأنف التجميلية ميزة, حيث أن يمكن للمريض الإستفسار عن خبرة الطبيب الجراح و نتائج العمليات التجميلية التي أجراها من قبل. و كل ذلك يمكن أن يتم بسهولة من خلال مواقع التواصل الإجتماعي التي تسمح للكل بنشر خبراتهم التي تشمل الإرتياح النفسي و الوصول إلي النتيجة المرغوب فيها و أيضاً بنشر صورهم من قبل و بعد عملية تجميل الأنف. و أيضاً يستطيع المريض البحث عن حالة تشبه حالته "تصغير الأنف أو معالجة إنحراف الحاجز الأنفي أو غير ذلك" و مقارنة النتيجة قبل و بعد و تحديد إذا كان هذة النتيجة شبيهه بما يرغب المريض فيه أم لا.
 و من ثم يستفيد الأخرين الذين يقبلون على إجراء عملية تجميل الأنف سواء بإختيار نفس الجراح أو بالإبتعاد عن ذاك لسوء معاملته أو عدم امانته أو حتى لعدم حصول المريض على نتائج مرضية معه. 
 
مراجعة سيرة طبيب التجميل المهنية:

و بفضل مواقع التواصل الإجتماعي يمكن للمريض الإطلاع على السيرة الذاتية الخاصة بالطبيب الجراح و التوصل إلي المراكز التجميلية التي يتعامل معها حالياً و الإستفسار عن سيرته المهنية و نتائجه السابقة و يقرر المريض أختيار الطبيب الجراح على أساس الشهادات التي حصل عليها الطبيب و الجهة الصادرة للشهادات مع إعتبار التخصص, و عدد سنوات الخبرة التي مر بها الطبيب, و ايضاً عدد العمليات التي أجراها و مدى نجاحها.



مواضيع ذات صلة: