تجميل الأنف
تجميل الأنف

تجميل الأنف

تجميل الأنف في مصر: بالرغم من كونها عضو صغير فى الحجم إلاانها تؤثر كثيراً على شكل الوجه و المظهر العام إلى حد كبير. كما تسبب الكثير من الضيق لصاحبها إذا كان يوجد بها بعض العيوب أو المشاكل.

لا حاجة بعد الآن لإحتمال عيوب الأنف، فقد تقدمت جراحات تجميل الأنف كثيراً جداً و بالرغم من كونها جراحات معقدة تحتاج للكثير من الدقة و المهارة، إلا انها أصبحت من أكثر الجراحات إنتشاراً.

تجميل الأنف المغلق:

ما هي عملية تجميل الأنف؟

هي عملية جراحية بسيطة ودقيقة جداً. يقوم فيها الدكتور الجراح المختص بتغيير في الهيكل و الشكل العام للأنف سواء بإزالة أو بإضافة جزء من العظام أو الغضاريف . فتكون النتيجة بالتصغير أو بالتكبير للأنف للحصول علي الشكل المثالي أو الشكل المتفق عليه بين الدكتور و المريض.

مقاييس جمال الأنف:

إن مقاييس جمال الأنف تختلف من شخص لاّخر حسب شكل الوجه و الملامح العامة و تناسق الملامح مع بعضها. فمن الممكن أن تكون هناك أنف مثالية لدى ملامح وجه معين ولكن إذا قرر شخص أخر التشبه بهذة المقاييس قد لا تليق به و لا تكون جميلة.

ولذلك تكون المقاييس العامة للأنف علي حسب نسب ملامح الوجة الأخرى :

  1. إذا قمنا برسم خط فرضي عمودياً من أعلى الوجه يقسم الوجه إلى قسمين متساويين . هذا الخط يستخدم كقياس للانحراف و إمالة الأنف و أيضاً للتماثل .

حيث لا يوجد هناك تناسب تام و كامل بين الوجه و الأنف . يوجد اختلافات طفيفة بين نصفي الوجه و لكن في معظم الأوقات تكون غير ملحوظة و لا تسبب خلل في جمال الوجه كله بصورة عامة .

  1. ‏إذا كانت المسافة بين  خطين بالطول يحددان عظمة الأنف من جنبين الأنف اكثر من ٨٠٪ من عرض قاعدة الانف ( أي عرض الأنف كاملة ) فإنه يجب أن يتم ترفيع و تضيق قاعدة العظمة بواسطة العظم.

3.عرض قاعدة الأنف يجب أن تكون متساوية تقريباً للمسافة بين اثنين من زوايا العينين (انتركا نتال) و متساوية مع عرض عين واحدة و يمكن الرجوع لهذة النسبة لعلاج و جراحة الخياشيم . يجب مراعاة أنها ليست نسب مطلقة و يرجى الأنتباه في الخصائص الوراثية و الفردية للشخص و تحديد الأنسب حسب الخصائص لدي كل شخص .

  1. أما عن شكل الطرف النهائي للأنف و فتحات الأنف من الأسفل قد تشكل مثلت بيضاوي الزوايا و يكون مائلا قليلاً نحو الوسط.
  1. شكل الأنف من جنب الوجة ( نازوفرونتال) .ينبغي  أن يكون أعمق منطقة في الأنف ما بين خط الرموش العلوي و تجاعيد الجفن العلوي ( في حالة النظر إلى الأمام)

وفي حالة ان اعمق منطقة في الأنف تتواجد في منطقة أسفل من منطقة الرموش فقد يكون هذا مؤشرا على قصر الأنف و بروزه بحد زائد في رأس الأنف . و حسب القياسات التي ذكرناها في السابق في كل جراحة التي ترتبط بعلاج الشكل النصفي للأنف تكون قياسية و مثالية لإجراء عملية ناجحة .

6.الطول المثالي للأنف يجب أن يكون متساوياً مع طول مسافة الشفاة الى الذقن .

7.شكل الأنف يختلف من الرجال و السيدات علي حسب بروز رأس الأنف الذي يكون  في النساء  حوالي ١-٢ مم الى الخلف و قد يكون موازياً للخط الذي يربط زاوية جبهة الأنف الى طرف الأنف و لكن في الرجال  يكون  قليلاً الى الأمام اكثر و لكن في بعض الحالات ينطبق هذا القانون ، و هذا قد يعتمد على العمر و التفضيلات الشخصية للمريض .

ما هى أنواع جراحات تجميل الأنف؟

  1. عمليات تجميلية: و التى تتم فى الأنف لإصلاح عيوب الشكل وأى إلتواء فيها أو نتوءات..و تتضمن عيوب الشكل: عيوب فى الطول، العرض، الإرتفاع اوفى شكل أرنبة الأنف او تصغير الأنف.
  2. عمليات وظيفية: و التى تتم بعد تعرض الأنف لحادثة اوكسر أثر على وظيفتها.
  3. عمليات إصلاحية: لإصلاح العيوب الخلقية مثل مشكلة الشفة الأرنبية و التى يصاحبها تشوه فى شكل الأنف.

 جراحات تجميل الأنف ليست لإصلاح الشكل فقط .. كيف؟

عمليات تجميل الأنف بالقاهرة ليست لإصلاح الشكل الخارجى للأنف فقط، بل تستخدم فى علاج الكثير من الحالات مثل:

  1. المساهمة فى علاج مشكلة الجيوب الأنفية.
  2. علاج مشكلة الشخير.
  3. علاج أورام الأنف.
  4. علاج مشاكل التنفس خاصةً أثناء النوم.
  5. تصحيح العيوب الخلقية.
  6. علاج كسر الأنف الناتجة من الحوادث أو الملاكمة.

 كيف تختار الجراح المناسب لتجميل الأنف؟

يجب أن تختار دكتور تجميل الذى يتمتع برصيد كافى و خبرة فى مجال تجميل الأنف، فهى من الجراحات التى تحتاج إلىمهارة و دقة بشكل عالى.

 المرة الأولى هى الأفضل دائماً للحصول على أفضل النتائج:

دائماً ما تكون العملية الأولى هى التى يتوفر لها كل الإمكانيات للحصول على أفضل النتائج لذلك لا تهدر المرة الاولى مع غير متخصص فى جراحات تجميل الأنف.

 هل يمكن إجراء تجميل أنف لعملية سابقة غير مرضية؟

بالطبع يمكن إجراء تجميل أنف لحالة سابقةخضعت لعملية تجميل أنف و غير راضية عن النتائج و لكن ذلك يتطلب مهارة و دقة عالية جداً من الجراح المتمرس فى تجميل الأنف.

 نقاط سريعة عن عملية تجميل الأنف!

  • عملية تجميل الأنف تتم بالبنج الكلى.
  • يتم الخروج من المستشفى فى نفس يوم العملية.
  • تختلف تكلفة عمليات الأنف حسب الحالة و المستشفى التى ستتم بها العملية.
  • د/طارق زايد متخصص و لديه رصيد من خبرة السنين فى جراحات الأنف بكل أنواعهاو درجات صعوبتها.
  • فترة النقاهة من أسبوع إلى 10 أيام.
  • مدة العملية: حوالى ساعتين.
  • تؤثر جراحات الأنف على شكل الأنف بدرجة كبيرة و بالتالى تحسن الثقة بالنفس.
 

 تقنيات عملية تجميل الأنف المختلفة:

* عملية تجميل الأنف المفتوح حيث يقوم الجراح بعمل فتحة عبر الكولوميلا columella و هو شريط نسيجي ضيق فاصل بين فتحتي الأنف. و من خلال هذة الفتحة يرفع الجراح الجلد الذي يغطي العظام و الغضاريف بلطف, فيتيح إمكانية الوصول و إعادة تشكيل بنية الأنف.

*جراحات الأنف المغلقة..الأحدث الآن فى عالم التجميل!

نتيجة للتطور الكبير فى جراحات الأنف عالمياً، أصبحت الآن جراحات الأنف جراحات مغلقة بمعنى عدم وجود جرح خارجى حيث تتم العملية من الداخل من خلال شقق جراحى صغير جداً لا يتم رؤيته أو التعرف عليه بأىشكل.

 ما هى عيوب الأنف الشكلية التى يمكن إصلاحها؟

جراحات تجميل الأنف أصبحت الحل الأمثل للعديد منمشكلات و عيوب الأنف الشكلية مثل:

  • كبر حجم الأنف.
  • عدم تناسق الأنف مع ملامح الوجه.
  • وجود إلتواء أو نتوءات بالأنف.
  • أنف عريضة جداُ.
  • رأس أنف متدلى، مسطح، بارز أو منتفخ.
 

 ما قبل تجميل الأنف:

يجب علي المريض التحدث مع الجراح المعالج و شرح كل ما يزعجه و يرغب في تعديله . حتي يتيح للطبيب الجراح معرفة الهدف من العملية و توضيح إذا كان فعلاً ما يريده المريض هو الأنسب لوجهه أو تعديله للحصول علي أنف جميل و متناسق مع ملامح الوجه.

أثناء جراحة تجميل الأنف :

في خلال عملية جراحة تجميل الأنف يتعامل الجراح مع كل محتويات الانف من أنسجة,جلد, دهون, غضاريف, رخوة, وعظام. يقوم الجراح بتخطيط الأنف و تحديد الأجزاء التي يريد إزالاتها و التخلص منها.

تُقام عملية الجراحة تحت تأثير البنج الكلي في معظم الحالات في بداية العملية يفتح الجراح فتحة بسيطة جدأ في أرنبة الأنف أو من داخل الأنف حتى يُسمح بدخول الأجهزة الدقيقة المستخدمة في إعادة تشكيل بنية الأنف. إذا كان الهدف من العملية هو تصغير الأنف لو كانت عريضة أو طويلة أو بها عظام بارزة, يُستئصل العظام أو الأنسجة أو الدهون الزائدة بعد خطوة فتح الجلد , و من ثم يتم إعادة تشكيل الأنف من جديد. و في حالة كان الهدف من الجراحة هو تكبير حجم الأنف لسبب أن الأنف بها ضمور أو نقص في الأنسجة لدي الأنف أو الأنف صغيرة, يقوم الجراح بزراعة رقع من الجسم سواء كانت أنسجة أو غضاريف أو دهون علي الأنف فيتم إعادة تشكيل الأنف من جديد.

ما بعد تجميل الأنف :

  • يجب وضع دعامة على الأنف لمدة أسبوع.
  • عمل مساج للأنف يومياً لمدة شهر و ذلك للتخلص من التورمات.
  • النتيجة بعد العملية مباشرةً تصل إلى 60 % من النتيجة النهائية و لكن تصلالى 100 % بعد مرور شهر على الأقل
  • يصاحب العملية وجود بعض التورمات حول الأنف و العين فى أول أيام بعدالعملية و لكن سرعان ما تزول .
  • العملية آمنة تماماً.
  • يجب المتابعة بعد العملية مع الطبيب لمدة شهرين.
 

 معلومات خاطئة عن تجميل الانف:

إنتشر مؤخراً فى عالم التجميل، تجميل وتصغير الأنف بالحقن و  الخيوط و ما إلى ذلك و يجب أن ننوه أن كل ذلك خطأ تماماً و غير صحيح و يروج إليه  الغير متخصصين.

تاريخ جراحة تجميل الأنف:

يعود تاريخ بداية جراحات تجميل الأنف إلي مصر القديمة و الفراعنة , حيث أن قبل الميلاد بحوالي 3000 عام كان من الشائع في ذلك الوقت يتم قطع أنف اللص . فقام الأطباء المصريين بأبتكار طريقة جديدة لإعادة تركيب الأنف . و تم أكتشاف ذلك من خلال أوراق البردي لدي الفراعنة التي مُسجل فيها تلك الطريقة باللغة الهيروغليفية. و على الرغم من أن العملية المذكورة في الورق البردي بسيطة جداً إلا أنها كانت أساساً لتطوير الجراحة فيما بعد .

وأيضاً في الهند لأسباب شبيهة في حوالي عام 500 قبل الميلاد, قام الأطباء بإجراء عملية تركيب الأنف ولكن علي نطاق متطور عن ما قام به القدماء المصريين, التي لاتزال بعض من هذة الأُسس واضحة في عمليات تجميل الأنف حتي الأن.

وبعدها مرت جراحة تجميل الأنف بأطوار كثيرة جدأً حتى وصلنا إال وقت الحربين العالميتين الأولى والثانية، وقد كانت نسبة المخاطر عالية وقتها بسبب مشاكل التخدير المتعددة ، لكن بعد ذلك تم تطوير تقنيات التخدير الذي ساعد على أرتفاع مُعدل عوامل الأمان وتقليل مخاطر جراحات الأنف التجميلية.

موضوعات ذات صلة: