أنوثة أكثر بعد تكبير الثدى
أنوثة أكثر بعد تكبير الثدى


تكبير الثدى هى احدى جراحات التجميل التى يلجأ إليها النساء لأنوثة متكاملة و تعزيز ثقة النساء بنفسها و حل للكثير من المشاكل و الإضطرابات الزوجية.
 
إجرائات جراحة تكبير الثدى:
يؤكد دكتور طارق زايد على ضرورة إجراء جراحة تكبير الثدى تحت تأثير التخدير الكلى و قد تستغرق الجراحة ساعة واحدة من الزمن. و أيضاً يتم حقن السيدة بمصل يحتوى على المضادات الحيوية من أجل منع الإصابة بالعدوى. 
و في أثناء الجراحة يقوم الطبيب الجراح بتكوين جيب عازل في الصدر و من ثم يتم إدخال حشوات السيليكون في هذا الجيب. و يقوم الطبيب بوضع هذا الجيب تحت الثدى أو تحت عضلة الثدى على حسب ما تم الإتفاق عليه بين المريض و الطبيب في جلسة الاستشارة قبل الجراحة.
يوجد الكثير من الإمكانيات لأماكن إحداث الشق الجراحى: على حدود الهالة البنية في الخط الذي يحيط بالهالة، أو فى الطية الجلدية تحت الثدى، أو فى طيات الجلد المتصلة بالثدى أو فى منطقة الإبط.
و كل مكان جرحى و له مميزات و عيوب حيث أن الطريقة المفضلة و الآمنة تكمن فى إحداث شق فى طية الجلد تحت الثدى و ذلك لإخفاء أثار الجروح التى تتركها العملية الجراحية.
 و بعد القيام بالشق الجراحى يتم إدخال الزرع المرغوب به فى الجيب فى الثديين و من ثم يتم خياطة الشق عن طريق الغرز التجميلية مغطاة بمضادات حيوية لتقليل إحتمالات الإصابة بالعدوى. وأيضاً يتم تغطية الصدر بالكامل بالضمادات المرنة للحفاظ على الشكل النهائي.
و يطلب الطبيب من المريضة عدم النوم على الثدى في الأيام الأولى مع ارتداء حمالة صدر طبية للحفاظ على شكل الثدى النهائي. و أيضاً يتطلب من السيدة عدم حمل الأشياء الثقيلة و تجنب أى مجهود بدنى شاق فى الأيام الأولى لتجنب أى مضاعفات خطيرة.

**و كما نرى فى الصورة النتيجة المذهلة لتكبير الثدى و الفرق الواضح بين قبل و بعد الجراحة على أيدى دكتور طارق زايد الذى رفع من معنوية السيدة بشكل فارق.