نتيجة عملية تجميل الأنف قبل و بعد
نتيجة عملية تجميل الأنف قبل و بعد

 

رأب الأنف قبل وبعد

نتائج عملية تجميل الأنف أو رأب الأنف

إن عملية رأب الأنف هي عملية جراحية يقوم من خلالها الطبيب الجراح طارق زايد بتغيير شكل الأنف كلها. و عملية رأب الأنف يمكن أن تكون بسبب تجميل الأنف لتحسين شكل الوجه أو لأسباب صحية أو الإثنين معاً.

يوجد الكثير من المرضى يعانون من مشاكل نفسية بسبب شكل الأنف, لأن الأنف يمكن أن يكون غير متناسق مع ملامح الوجه. و أيضاً يمكن أن يكون المريض لديه طموح و يريد أن يكون أنفه متشابه لأنف أحد المشاهير أو الأشخاص المقربة له. حيث يوجد حالات قد تصل هذة المشاكل النفسية إلى الإحباط و تعاطي الكثير من المهدئات لتقبُل شكل الأنف في المرآة.

العظام تشكل الجزء العلوي من تكوين هيكل الأنف أما الجزء السفلي يتكون من الغضاريف. و في خلال عملية الأنف التجميلية يمكن ان نغير شكل العظام أو الغضروف أو الجلد أو كل الأجزاء معاً. و لذلك يجب على المريض التحدث مع الجراح قبل تحديد الشكل النهائي المرغوب فيه حتي يستطيع الجراح الطبيب تحديد كيفية إجراء العملية و الأجزاء التي يريد تغيير تكوينها أو شكلها.
 

شاهد ايضًا: تصغير الأنف قبل وبعد

هل يوجد إختبارات لازمة قبل إجراء عملية تجميل الأنف؟

  نعم, يوجد إختبارات يجب الخضوع لها قبل البدء في عملية الأنف التجميلية. و منها فحص التجاويف الأنفية عن طريق إستخدام منظار الأنف و التنظير الداخلي للأنف و التحليل الخارجي لهرم أو هيكل الأنف. و ذلك لدمج هذة القياسات و تصحيح هرم الأنف و الوصول إلي إنسجام متكامل بين ملامح الوجه كلها.
 

هل يوجد ما يجب فعله بعد عملية الأنف التجميلية؟

   على المريض التنفس من خلال الفم في خلال الأيام الأولى, لأن الأنف سيتم سدها تماماً و تجبيرها في هذة الفترة. و لا يتألم المريض من أي شئ بعد العملية  ولكن سد الأنف هو شئ مزعج جداً و هذا الإزعاج يتراوح من مريض لآخر على حسب قوة تحمل كل واحد عن غيره. و قد يكون الوجه ملتهباً أو به ورم دموي بعض الشئ من أثر إجراء العملية الجراحية.
و يستطيع المريض العودة إلى حياته الطبيعية بعد عملية تجميل الأنف في خلال أسابيع قليلة. و علي المريض تجنب أي صدمات خارجية في محيط العملية الجراحية أي الوجه و الرقبة. و لهذا السبب لا ينصح بممارسة أي أنشطة رياضية لبضعة أشهر لضمان حماية نتيجة العملية.

اقرأ ايضًا عن: تجميل الأنف