هل عملية شفط الدهون آمنة
هل عملية شفط الدهون آمنة


عملية شفط الدهون هى عبارة عن إجراء جراحي بسيط و لكنه هناك من يتخوف من حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية بعد أو أثناء العملية. 
لذلك سوف نتحدث هنا عن تعريف عملية شفط الدهون، من هم المرشحون لإجراء عملية شفط الدهون، ماهى التقنيات المستخدمة، و ما هى التوقعات و النتائج المحتملة، و هل هناك أضرار لعملية شفط الدهون أم لا و كيفية تجنبها أو علاجها.

أولاً: ما هي عملية شفط الدهون؟
هو إجراء تجميلي بسيط جداً يعمل على إزالة الدهون المتراكمة و العنيدة -التي يصعب التخلص منها مع التمارين الرياضية أو النظام الغذائي القاسي-.

ثانياً: ما هي التقنيات المستخدمة فى عملية شفط الدهون؟
يوجد أكثر من تقنية مستخدمة فى شفط الدهون و هم: 
-تقنية شفط الدهون التقليدية: 
يقوم الطبيب بحقن الدهون المتراكمة بمحلول طبي مُخصص لإذابة الدهون، و من ثم يمكن شفطها مع أقل فقدان للدم و الألم.
-شفط الدهون بتقنية الليزر: 
هو إجراء يعتمد على قوة الطاقة المتدفقة من أشعة الليزر التي تنتج حرارة تذيب الدهون. و من ثم يمكن شفطها و التخلص من الدهون العنيدة.
-تقنية شفط الدهون بالفيزر: 
شفط الدهون بتقنية الفيزر هو  عبارة عن تسليط موجات فوق صوتية على جلد المنطقة المًراد التخلص من الدهون بها، و من ثم يتم تمزيق جدران الخلايا الدهنية و شفطها بكل سهولة.

ثالثاً: هل هناك شروط يجب توافرها للخضوع لعملية شفط الدهون؟
يؤكد الدكتور طارق زايد -استشاري جراحات التجميل- على أنه هناك شروط يجب توافرها لكل من هو مُرشح لعملية شفط الدهون و من ضمنها الآتي: 
-ألا يعاني المريض من مشاكل فى القلب.
-ألا يعاني المريض من اضطرابات جلطات الدم "أي أنه يمكنه الإصابة بجلطات فى الدم بكل سهولة".
-ألا يكون المريض إمرأة حامل.
-أن يكون المريض بصحة جيدة و لا يعاني من أمراض مزمنة يمكن أن تؤثر على سلامة عملية شفط الدهون.
-أن يكون المريض لديه بشرة مرنة.
-ألا يكون المريض من المدخنين و مناقشة الطبيب إذا كان من المدخنين.
-ألا يعاني المريض من ضعف فى جهاز المناعة.
-ألا يزيد وزن المريض عن 30 % أكثر من الوزن المثالي.
-أن يتناقش المريض مع الطبيب بخصوص التوقعات الواقعية المُنتظرة بعد عملية شفط الدهون.

رابعاً: ما هي مخاطر و أضرار عملية شفط الدهون؟ 
عملية شفط الدهون هو إجراء جراحي بسيط ،و لكنه يُمكن أن يتسبب فى مشاكل و أضرار تصيب المريض فى حالات مُعينة. لذلك سوف نتحدث هنا عن مخاطر عملية شفط الدهون و كيفية تجنبها و تقليلها.

- الخطر: التعرض للنزيف أو مشاكل التخدير.
الحل: يمكن تجنب ذلك من خلال الكشف و الفحص قبل إجراء الجراحة.

-الخطر: الإصابة بحروق فى الجلد نتيجة المُعدات و الأجهزة المستخدمة فى عملية شفط الدهون.
الحل: البحث و اختيار الطبيب الذي لديه خبرة و علم و التأكد من خبرات الطبيب السابقة و نتائجها.

-الخطر: التورم و تراكم السوائل.
الحل: تخرج السوائل تلقائياً من الجروح فى خلال شهر بعد الجراحة. و أيضاً من الممكن اللجوء لشفط الدهون بالفيزر بدون الحاجة الى أي شق جراحي.

خامساً: نصائح بعد عملية شفط الدهون: 
إذا كنت من المُقبلين على إجراء عملية شفط الدهون، اليك بعض النصائح التى تساعد على تقليل ألم ما بعد عملية شفط الدهون من خلال الآتي: 
-تناول جميع الأدوية الموصوفة بعد عملية شفط الدهون.
-ارتداء الملابس الضاغطة التي يوصفها لك الطبيب.
-الحفاظ على الراحة و الإسترخاء بعد العملية.
-شرب السوائل بكثرة بعد عملية شفط الدهون.
-تجنب تناول الملح بعد عملية شفط الدهون لمنع زيادة التورم.