من هو المريض المناسب لعملية شفط الدهون
من هو المريض المناسب لعملية شفط الدهون


" من هو المريض المناسب لعملية شفط الدهون" هو السؤال الأكثر شهرة لدى الكثير من الأشخاص. لذلك سوف نتناقش فى هذا المقال عن هذا السؤال و دور عملية شفط الدهون في حياة الكثيرين.

ما هي عملية شفط الدهون؟
عملية شفط الدهون هي عملية جراحية تهدف إلى التخلص من الدهون المتراكمة الصعب التخلص منها مع التمارين الرياضية القاسية و الأنظمة الغذائية التي تهدف لتقليص الوزن. 
و يقوم المريض بتحديد المكان المُراد شفط الدهون منه و التحدث مع الطبيب عن ذلك.

ما هو الفرق بين عملية شفط الدهون و جراحات السمنة؟
بالطبع، هناك فرق كبير بين عملية شفط الدهون و جراحات السمنة.
فكما ذكرنا من قبل أن عملية شفط الدهون هدفها التخلص من الدهون المتراكمة الصعب التخلص منها فقط و ذلك فى أماكن محددة فقط فى الجسم.
أما جراحات السمنة فهي عبارة عن تقليص حجم المعدة أو تحويل مسار المعدة أو المزج بينهما، لمنع المريض من تناول الطعام بكميات كبيرة و التخلص من السمنة المفرطة من الجسم بأكمله فى النهاية مع إتباع تعليمات الطبيب المُعالج.

كيفية الإستعداد لعملية شفط الدهون:
هناك خطوات بسيطة يمكنك اتباعها للإستعداد لعملية شفط لدهون و هي: 
-البحث عن طبيب له خبرة طويلة و موثوق به هو و طاقم العمل و المستشفى.
-التحدث مع الطبيب المُختار عن هدف و أسباب اللجوء لعملية شفط الدهون.
- التأكد من إتباع و الإلتزام بتعليمات الطبيب قبل و بعد الجراحة.
-التحدث مع الطبيب عن تكلفة عملية شفط الدهون.
- التحدث مع الطبيب عن النتيجة المتوقعة و الإقتناع بها.

من هو المريض المناسب لعملية شفط الدهون؟
هناك شروط يجب توافرها لخضوع المريض إلى عملية شفط الدهون لضمان نتائج مرضية و صحية للمريض مع تجنب أضرار عملية شفط الدهون و تلك الشروط تشمل الأتي: 
- تحديد مناطق محددة فى الجسم للتخلص من الدهون المتراكمة الصعبة منها.
-ثبات الوزن لفترة وجيزة بالاتفاق مع الطبيب المعالج.
-ألا يزيد وزن المريض عن 30% من وزنه المثالي.
- المحاولة في التخلص من الدهون المتراكمة من خلال ممارسة الرياضة و النظام الغذائي قبل الجراحة و التأكد من عدم إستجابة تلك الدهون.
-أن يتمتع المريض بجلد صحي و مرن يمكنه تحمل عملية شفط الدهون.
- عدم وجود أمراض مزمنة لدى المريض مثل السكر أو الضغط.
- عدم وجود أي مرض مناعي.
- ألا يعاني المريض من أي حساسية من المُخدر أو أدوات الجراحة.
-أن يكون الشخص غير مدخن.
- أن يتناقش المريض مع الطبيب قبل إجراء الجراحة و إخبارة بتاريخه الصحي و أسباب قدومه على مثل تلك الجراحة.
- أن يلتزم المريض بتعليمات الطبيب قبل و بعد الجراحة لتجنب أى أضرار من عملية شفط الدهون.  

ما هي أضرار عملية شفط الدهون؟
على الرغم من أن عملية شفط الدهون من أشهر عمليات التجميل و أسهلها، إلا انه هناك الكثير من المخاطر و الأضرار التي قد تحدث  و من أهمها: 
-التعرض لعدوى بكتيرية.
-ظهور كدمات مكان الجراحة.
-فقدان الإحساس بالجلد مكان الجراحة.
-التعرض لتجمع و احتباس السوائل في مختلف أنحاء الجسم.
-التعرض لضرر في أعضاء الجسم و الخلايا الداخلية من عضلات، أعصاب و أوعية دموية.
- خسارة الكثير من الدم أثناء الجراحة و قد يتسبب فى حدوث صدمة دموية.
- الحصول على نتائج غير مُرضية مثل عدم تماثل في تحديد مناطق تم شفطها بشكل أكبر من منطقة أخرى.و ذلك قد يتسبب فى إجراء عملية أخرى.
-عدم إلتئام الجرح بشكل سريع مما يتسبب في بطء عملية الشفاء.

* لذلك يُنصح بالبحث الجيد عن جراح ماهر له خبرة طويلة و موثوق به لتجنب الكثير من تلك الأضرار.