أسباب ظهور عظمة الأنف وعلاجها
أسباب ظهور عظمة الأنف وعلاجها



الأنف هي عضو ذات أهمية كبيرة في الوجه وذلك بسبب أهميتها في عملية التنفس واستنشاق الهواء وتدفئته وتنقيته قبل وصوله إلى الرئتين وتأثيرها أيضًا على الشكل الجمالي للوجه. فالأنف من الأعضاء البارزة في الوجه وذلك يجعلها من الأعضاء التي تجذب الانتباه بشكل كبير وأي خلل أو تغيير في شكل الأنف يكون له تأثير واضح على المظهر العام حتى وإن كان هذا التغيير صغير.
من أشهر المشاكل التي تخص الأنف هي بروز عظمة الأنف والتي تعتبر مشكلة شائعة يعاني منها الكثيرون. يتسائل البعض حول السبب وراء مشكلة بروز عظمة الأنف وكيف يمكن التخلص منها، فيما يلي سوف نقوم بشرح الأسباب الرئيسية لبروز عظمة الأنف وما هي أفضل الطرق للتخلص منها.

يعاني البعض من بروز في عظام الأنف ويظهر هذا البروز بشكل واضح عن النظر من أحد الجانبين ويكون له تأثير سلبي على شكل الأنف والوجه بشكل عام، الأمر الذي يسبب الكثير من الضيق وقد يسبب مشكلة نفسية لدى البعض. تتكون الأنف بشكل عام من عظمتين يطلق عليهما العظمة الانفية، هاتان العظمتان يشكلان معاً ما يسمى بجسر الأنف. في بعض الحالات تكون عظام الأنف أكثر بروزاً ووضوحاً.

ما هي العوامل المسببة لبروز عظمة الأنف؟
هناك عدة عوامل تؤدي لظهور مشكلة بروز عظمة الأنف مثل:
1- العوامل الوراثية: تعتبر العوامل الوراثية من الأسباب الرئيسية لظهور تلك المشكلة، إذا كان أحد الوالدين يعاني من بروز عظمة الأنف فإن احتمالية ظهور هذه المشكلة تزيد في الأبناء.
2- التعرض لإصابة أثناء الولادة: أحد الأسباب المؤدية إلى بروز عظمة الأنف هي تعرض الطفل لصدمة أو إصابة بالخطأ أثناء الولادة، وتكون النتيجة هي بروز عظمة الأنف.
3- التعرض لإصابة أو كسر الأنف: تظهر مشكلة بروز الأنف بكثرة لدى الرياضيين الذين يمارسون لعبة الملاكمة، حيث أنهم أكثر عرضة للتعرض لإصابات في الأنف تؤدي إلى كسر عظامها وبالتالي تكون النتيجة هي تغير وبروز عظام الأنف.
4- التعرض لحادث: التعرض لحادث مثل حوادث السيارات قد ينتج عنه كسر عظام الأنف أيضاً وتحدبها.

إذاً ما هي طريقة العلاج المناسبة للتخلص من بروز عظمة الأنف؟
هناك طريقتين للتخلص من بروز عظمة الانف وهما عملية تجميل الأنف بالطرق التقليدية وعملية تجميل الأنف بالليزر وفيما يلي سوف نشرح الفرق بين العمليتين.

أولاً عملية تجميل الأنف التقليدية:
يتم التخلص من بروز عظمة الانف عن طريق عمل شق جراحي أسفل الأنف والذي يتم من خلاله تصغير عظمة الأنف وخاصة عند الجزء البارزحيث يتم استئصال جزء من غضاريف الأنف وتعديل العظام للوصول إلى الشكل المناسب والتخلص من البروز. 
قد تظهر بعض المضاعفات بعد عملية تجميل الأنف مثل الاحمرار والتورم وظهور الكدمات ولكنها تختفي بعد بعد انتهاء فترة النقاهة ولكن يجب على المريض الالتزام ببعض الارشادات وتجنب عمل أي مجهود بدني شديد وملاحظة الجرح وتنظيفه للتأكد من عدم ظهور عدوى.

ثانياً تجميل الأنف بالليزر:
الهدف من عملية تجميل الأنف بالليزر هو تحسين وتجميل مظهر الأنف وحجمها وجعلها أكثر تناسقاً مع ملامح الوجه ولكن بأقل مضاعفات ممكنة وبأقل ألم بعد العملية، يتم فيها استخدام الليزر لإزالة غضاريف الأنف وتعديل العظام وإزالة البروز، يقوم الطبيب بإعادة تشكيل غضاريف الأنف لتقليل البروز.
مميزات تجميل الأنف بالليزر:
1- عملية تجميل الأنف بالليزر أسهل وأسرع من عملية تجميل الأنف التقليدية.
2- تتم تحت تأثير المخدر الموضعي.
3- بأقل ألم ممكن وبدون نزيف.
4- نتائج فعالة بدقة عالية.
5- سرعة التعافي بعد تجميل الأنف بالليزر.
6- فترة نقاهة أقل وبالتالي يمكن للمريض الرجوع لحياته الطبيعية بشكل سريع.

بعض الارشادات الهامة لتجنب حدوث مضاعفات بعد عملية تجميل الأنف وإزالة بروز عظمة الأنف:
1- يجب على المريض الراحة التامة وعدم بذل أي مجهود بدني مضني.
2- تجنب رفع الأوزان الثقيلة لتجنب حدوث نزيف.
3- عدم التعرض للمياه الساخنة أو الانحناء في الفترة الأولى بعد العملية لتقليل حدوث النزيف.
بعد فترة النقاهة ستظهر النتائج بشكل واضح وسيصبح شكل الأنف أفضل وأقل بروزاً.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد حول عمليات تجميل الأنف، يمكنك تصفح قصص النجاح الخاصة بالدكتور طارق زايد استشاري جراحات التجميل